جامعة صنعاء :زيارة لمنظمات مدنية وحقوقية..تؤكد خلوها من الاسلحة.. والدكتور الشرجبي يدعو اليونسكو لزيارة الجامعة


[2015-7-29] نظمت جامعة صنعاء اليوم زيارة استطلاعية لفعاليات اكاديمية ومدنية وحقوقية للاطلاع عن كثب على منشآت الحرم الجامعي الجديد التي قالت اشاعات مغرضة انها تحوي اسلحة.

 
واكد رئيس الجامعة الدكتور عبدالحكيم الشرجبي خلال الزيارة ان  الجامعة لا توجد فيها أي مواقع عسكرية للجيش أو الأمن، وإن ما تردد عن وجود أسلحة عبارة عن شائعات لا أساس لها من الصحة، ومجرد دعايات "يروج لها بعض المغرضين والحاقدين عبر المواقع الإخبارية ووسائل التواصل الاجتماعي".
 
وقال الجامعة جهة محايدة ومؤسسة اكاديمية مهنية  ولاعلاقة لها بالاتجاهات السياسية ولكنها تلتزم بالقانون واللوائح وبرسالتها النبيلة في اعداد الاجيال وفقا لرؤيتها واهدافها المرسومة.
 
ودعا الدكتور الشرجبي منظمة "اليونسكو"عبر مكتبها بصنعاء ووسائل الإعلام المحلية والعربية والدولية، إلى زيارة مرافق الجامعة والاطلاع عن كثب على حقيقة الأمور.
 
منوها الى أن الفصل التعويضي يسير بوتيرة عالية بعد انتظام الطلبة والهيئة التدريسية بشكل متصاعد منذ الاعلان عن البدء فيه مطلع الاسبوع الجاري.
 
في السياق ذاته قام وكيل  نيابة الشرطة والبحث الجنائي بأمانة العاصمة القاضي نبيل الجنيد  بالانتقال الى الجامعة اليوم وعمل محضر انتقال ومعاينة للتحقق من صحة مانشره احد المواقع الخبرية من وجود اسلحة مخزنة داخل القاعة الكبرى بكلية الشريعة والقانون وسكن الطالبات.
 
وحسب وكيل النيابة القاضي الجنيد تبين أنه لاتوجد أي اسلحة اوايا من المظاهر المسلحة داخل الحرم الجامعي.
 
وطالب وسائل الاعلام بتحري المصداقية والموضوعية عند النشر لمافيه حماية الحفاظ على ارواح الناس والممتلكات العامة.