تركيب مشروع المنظومة الرقابية على الحرم الجامعي ومرافقه الأكاديمية والعلمية.


بمتابعة وإشراف الأستاذ الدكتور أحمد محمد هادي دغار بدأت إدارة نظم العلومات بجامعة صنعاء اليوم الأربعاء مباشرة العمل بتركيب مشروع منظومة المراقبة

../uploads/images/IMG-20190211-WA0006.jpg

والأمن والحماية بعدد من كاميرات المراقبة عالية الدقة ، وبتقنيات متطورة داخل حرم الجامعة الجديدة.

 

وتضمنت هذه المرحلة من المشروع مباني الجامعة الجديدة ، الذي تنفذه إدارة نظم المعلومات بجامعة صنعاء ، بتركيب عدد من كاميرات المراقبة توزعت على شوارع وخطوط السير داخل الحرم الجامعي وبوابتيه الرئيسيتين الشرقية والغربية، وكذا الطرق الرئيسية الممتدة إلى رئاسة الجامعة ونيابة شؤون الطلاب والمرافق المجاورة لها.

 

 

 

وتتميزهذه الكاميرات بدقة عالية تصل إلى 4 ميجا بيكسل ، وقدرة وصول تغطية رقابية واسعة تصل الى 360 مترا لكل كاميرة ، فيما تصل دقة التقريب للكامرات ( الزوم ) إلى 32 إكس، وهو ما يمكن معرفة كل ما يدخل المحيط الرقابي للكاميرات أيا كان حجمه أو شكله وبوضوح عال, لافتا إلى أنه تم ربط المنظومة بطاقة كهربائية تعتمد على الطاقة الشمسية لضمان استمرار أدائها على مدار الساعة دون توقف ﻷي سبب، حيث أن هذه المنظومة تعتمد على تقنية "النانوستايشن" لنقل الصورة لا سلكيا الى غرفة التحكم والمراقبة التي تتمتع بنظام تشغيل خاص يمكن التحكم بعملية المراقبة عبر الأجهزة النقالة الذكية ، والجدير بالذكر أن معظم هذه الكاميرات تتميز بنقل الصوت والصورة. وفي تصريح خاص لصحيفة منبر الجامعة نوه رئيس الجامعة الاستاذ الدكتور أحمد دغار بأن المشروع يتضمن عدة مراحل، وتم الانتهاء من تنفيذ المرحلة الأولى من المشروع ، والتي تم تنفيذها مطلع العام 2019 ، غطت كليات الطب والصيدلة والتجارة والهندسة والحاسوب ودار جامعة صنعاء للطباعة والنشر ومركزي الحاسوب والترجمة ، وكذا متحف كلية الاداب، مشيرا إلى أن التغطية شملت المرافق المختلفة ، حيث يتم الان تركيب عدد من الكاميرات لتغطية حرم الجامعة الجديدة، وسيتم في المراحل القادمة تغطية حرم الجامعة القديمة ومرافقها وبقيت الكليات. وفي هذا الصدد أكد رئيس جامعة صنعاء الأستاذ الدكتور أحمد محمد دغار، أن مشروع المنظومة الرقابية والأمنية على حرم الجامعة والكليات والمرافق المختلفة يهدف إلى تعزيز العمل للحفاظ على ممتلكات الجامعة من العبث وتسهيل عملية المتابعة وتوفير الكثير من الجهود التي تصب في تعزيز الأمن داخل حرم جامعة صنعاء. وأشار الاستاذ الدكتور احمد دغار رئيس الجامعة إلى أن منظومة الكيمرات شملت تقنيات متعددة كالبصمة بأشكالها المختلفة لمنع المخالفات. وهو ما يعتبر عاملا أساسيا لتحقيق الانضباط ومنع المخالفات وتوفير الكثير من الجهود. حيث وجه رئيس الجامعة بالشكر و التقدير لكل من ساهم في انجاح هذا العمل من اجل الحفاظ على ممتلكات الجامعة في كل المجالات وان دل هذا على شي فانما يدل على التحدي والاصرار لاحداث التطوير رغم الظروف التي تمر به البلاد من حصار وعدوان سعودي امريكي. تجدر الإشارة إلى أن فوائد تفعيل منظومة الرقابة والمتابعة انها سوف تسهم في الحد من المخالفات المختلفة، علاوة على تعزيز الأمن للحرم الجامعي وقطع الطريق أمام كل من يريد المساس او الاضرار بممتلكات الجامعة واصولها، سيما وأن التقنية عالية الدقة لا يمكن اختراقها أو التحرك بعيدا عن ترصداتها العالية والدقيقة.

 

جميع الحقوق محفوظة لجامعة صنعاء 2019

برمجة فريق الموقع الإلكتروني بالجامعة