تفاصيل : الدكتور القاسم عباس:الغينا النظام الموازي في كليتي الزراعة والطب البيطري

27/10/2020 12:22:31 م
الدكتور القاسم عباس:الغينا النظام الموازي في كليتي الزراعة والطب البيطري

 

 

 

 

 

 

 

أكد الدكتور القاسم عباس -رئيس جامعة صنعاء أن الجامعة اتخذت قراراً كبيراً فيما يتعلق بالجانب البيطري بإنشاء كلية الطب البيطري مجهزة بأحدث التجهيزات وبها أفضل الكوادر سواء كانوا أساتذة أو معيدين متخصصين في الطب البيطري في كل فروع التخصص ،والآن أصبحت الدراسة مجانية مع مراعاة التنوع الجغرافي في هذا المجال بحيث يكون الطلاب الذين سيتم قبولهم موزعين على كافة مديريات الجمهورية اليمنية حتى تعم الفائدة. وأشار الدكتور القاسم إلى أن كلية الزراعة بأقسامها الثمانية مفتوحة ولها فترة طويلة ، لكنها عانت من التعثر نتيجة قلة الاهتمام بالجانب الزراعي الذي كانت المخرجات فيها لا تجد سوقاً للعمل فأثّر ذلك على القبول والإقبال على الكلية. متمنياً في ظل الاهتمام الكبير بالجانب الزراعي أن ينعكس ذلك على القبول في الكلية حيث لا يزال الإقبال على الكلية حتى الآن ضعيفاً بالمقارنة مع التخصصات الطبية والهندسية. وقال: أعتقد أن الجهات المعنية وبالذات الإعلام والوعي المجتمعي لم يصل إلى الحد المطلوب ، لأن المعيار هو في عدد طلاب القبول. وأضاف: أن المطلوب الآن هو تحسين سوق العمل والمسؤولية تقع على عاتق القائمين في الدولة والتجار عن طريق التحفيز للخريجين وإيجاد فرص العمل، وأكد أن الجامعة عملت شيئاً من التحفيز للطلاب بإلغاء النظام الموزي وتمت زيادة الطاقة الاستيعابية وتم قبول عدد كبير من الطلبة، وعمل دراسة مجانية في الجامعة برغم الإمكانيات البسيطة التي تمتلكها الجامعة، وأنه سيتم تعويض التكاليف في كليتي الطب البيطري والزراعة من الكليات الأخرى بإذن الله. مؤكداً أن البحث العلمي هو الجانب الأهم في معركة الاكتفاء الذاتي للحصول على جودة من ناحية الكيف وكذلك زيادة الكم، وهذه هي الحرب التي لن يحسمها إلا الباحثون عن طريق البحث العلمي وقد تم فتح مساقات الماجستير في التخصصات الزراعية وكذلك الدكتوراة، وأنه تم توصيف المقررات الدراسية وفقاً لذلك.

جميع الحقوق محفوظة لجامعة صنعاء 2020
برمجة فريق الموقع الإلكتروني في الجامعة