تفاصيل : رئيس الوزراء يشارك في حفل إشهار إستراتيجية جامعة صنعاء وكلية الطب

06/07/2021 01:34:18 م
رئيس الوزراء يشارك في حفل إشهار إستراتيجية جامعة صنعاء وكلية الطب
رئيس الوزراء يشارك في حفل إشهار إستراتيجية جامعة صنعاء وكلية الطب [06/يوليو/2021] اعتبر رئيس مجلس الوزراء الدكتور عبدالعزيز صالح بن حبتور، إستراتيجية جامعة صنعاء وكلية الطب بالجامعة من أهم الأنشطة العلمية التطويرية للجامعة خلال هذه الفترة الاستثنائية. وأشاد رئيس الوزراء في حفل إشهار إستراتيجية الجامعة وكلية الطب البشري وتوصيف برنامج ومقررات الطب البشري طبقاً لمتطلبات الاتحاد العالمي للتعليم العالي, بمختلف الانجازات العلمية مؤخراً بجهود رئيس الجامعة ونوابه وعمداء الكليات وأساتذة الجامعة لفائدة مسار التطوير العلمي والأكاديمي والوظيفي في هذه المؤسسة الأكاديمية العريقة. وأكد أن الجامعات هي صوامع المفكرين والمكان الذي يجد فيه الأستاذ والباحث حريته في التفكير والإبداع في المجالين العلمي والبحثي .. منوها بالدور الذي اضطلعت به جامعة صنعاء وما تزال تجاه التنمية البشرية على مدى خمسين عاماً من العطاء العلمي والبحثي في مختلف التخصصات. وأشار رئيس الوزراء إلى أن الكوادر المتخرجة من جامعة صنعاء، سيما كلية الطب البشري تعد من الكفاءات المهمة التي تقوم اليوم بدور إيجابي تجاه المرضى .. لافتا في الوقت نفسه إلى النشاط العلمي لجامعة البيضاء التي تستعد حاليا لإقامة مؤتمرها العلمي الثاني. وتطرق بهذا الشأن إلى أهمية المؤتمرات العلمية للجامعات في إيجاد حالة خاصة من حالات البحث العلمي في أوساط أعضاء هيئة التدريس لصالح العملية التطويرية لهذه الجامعة أو تلك. وعرّج الدكتور بن حبتور في سياق كلمته إلى مستجدات العدوان الأمريكي السعودي والحصار على اليمن في سنته السابعة .. وقال" إن استمرار إغلاق مطار صنعاء الدولي لمنع أنصار الله من السفر هي أكذوبة كبرى يُروج لها العدوان، لأن المتضررين من الإغلاق هم المرضى والطلاب والمسافرين بصورة عامة الذين يضطرون للسفر إلى الخارج ويعانون الأمرين من أجل الوصول إلى مطاري عدن وسيئون". وذّكّر أن من يدّعي أن الطرف المقاوم هو السبب فيما ٱلت إليه الأوضاع في اليمن، يتناسى ويقفز فوق الحقيقة الناصعة أن من شن العدوان فجر يوم 26 مارس 2015م هو تحالف العدوان وليس العكس، بالتزامن مع اقتراب مختلف الأطراف اليمنية إلى اتفاق حول مختلف القضايا محل الخلاف وذلك بشهادة المبعوث الأممي الأسبق جمال بنعمر. وبين رئيس الوزراء أن السعودية تشن على اليمن حرباً شاملة لم تقتصر على الجوانب العسكرية والأمنية والاقتصادية، بل وتشمل الجانب العلمي باستقطابها للأساتذة اليمنيين للتدريس في جامعاتها. من جانبه أشاد وزير التعليم العالي والبحث العلمي حسين حازب بالخطوات التي قطعتها جامعة صنعاء في تنفيذ وإنجاز ما نسبته 70 بالمائة من المتطلبات المتعلقة بنيل الاعتماد الدولي وفقاً لمعايير الإتحاد العالمي للتعليم الطبي. واعتبر انجاز جامعة صنعاء لتوصيف برنامج ومقررات الطب البشري في ظل الوضع الراهن الذي تمر به البلاد جراء العدوان والحصار، من أهم الخطوات للاعتراف بمخرجات الجامعة عربياً وإقليمياً ودولياً. وأشار الوزير حازب إلى أن الوزارة استطاعت في ظل العدوان انجاز نظام الأتمتة في الجامعات اليمنية والمعايير الوطنية الأكاديمية لـ16 برنامجاً في مجال الطب والهندسة وتكنولوجيا المعلومات بدعم وجهود ذاتية. ولفت إلى أن هناك مقترحات في سياسة التنسيق والقبول للعام الجاري لإتاحة الفرصة لأبناء المديريات للالتحاق في كليات الطب البشري، لضمان إيجاد كوادر طبية في المديريات تنفيذاً لمبدأ تكافؤ الفرص واستجابة لمضامين الرؤية الوطنية. وتطرق وزير التعليم العالي إلى خطة الوزارة خلال العام الجاري لمتابعة تنفيذ مضامين الرؤية الوطنية في مؤسسات التعليم العالي وتنظيم أسبوع ثقافي للجامعات اليمنية. بدوره أشار رئيس جامعة صنعاء الدكتور القاسم عباس إلى أن الجامعة اليوم تشهد إشهار إستراتيجية الجامعة وكلية الطب البشري وإعلان عن بدء تنفيذ توصيف البرامج والمقررات الدراسية وفقاً لشروط ومعايير الاعتماد الدولي من العام الجامعي 2021-2022 م. وأكد أن الجامعة استطاعت في ظل الوضع الراهن انجاز توصيف أكثر من ستة آلاف مقرر دراسي و127 برنامجاً لأكثر من 20 كلية عبر خطوات علمية ومنهجية وكذا إنجاز توصيف برامج ومقررات كلية الطب واعتمادها من قبل لجنة تحكيم دولية كأول جامعة يمنية تمهيداً للتقدم للحصول على الاعتماد الدولي. وتطرق الدكتور القاسم عباس إلى استقطاب تحالف العدوان للكادر الأكاديمي والعقول اليمنية في إطار خطته لاستهداف مؤسسات التعليم العالي باليمن .. مؤكداً أن الجامعة اتخذت خطوة جريئة للتغلب على التحديات التي تواجهها بدعم وإشراف القيادة السياسية بالموافقة على تعيين 500 عضو هيئة تدريس موزعين على كليات الجامعة، النصيب الأكبر لكلية الطب. كما أكد رئيس جامعة صنعاء أن الجامعة قاب قوسين أو أدنى من نيل الاعتماد الأكاديمي خلال الفترة المحددة من خلال إنجاز 80 بالمائة من متطلبات الاعتماد الدولي وفقاً لمعايير الاتحاد الدولي للتعليم الطبي وفي المقدمة البنية التحتية والتجهيزات الفنية واستكمال نظام أتمتة شئون لطلاب "سار" وتوصيف المقررات والبرامج الدراسية. وأثنى على جهود قيادة وزارة التعليم العالي ومركز تقنية المعلومات ورؤساء المستشفيات الحكومية في احتضان طلاب الجامعة في مراحل التطبيق السريري وكذا أعضاء هيئة التدريس العاملين في الميدان .. مستعرضاً التحديات التي تواجه الجامعة وفي المقدمة شحة الإمكانيات وتوقف الراتب. فيما استعرض عميد كلية الطب البشري والعلوم الصحية بجامعة صنعاء الدكتور حسن المحبشي، مراحل توصيف برنامج ومقررات الطب البشري والتعريف بالمنهج العلمي، وآلية كتابة مواصفات البرنامج ومرحلة إعداد الوثيقة ومراجعتها والتحكيم الخارجي لها. بدوره استعرض الدكتور عدنان الصنوي، رؤية ورسالة وأهداف إستراتيجية الجامعة 2021- 2026م ومراحل الإعداد وطرق التحليل البيئي وأبعاد البيئة الداخلية للجامعة، ومحاور البيئة الخارجية والتوجهات الإستراتيجية. كما استعرض عضو لجنة إعداد الإستراتيجية الدكتور خالد الخميسي إستراتيجية كلية الطب البشري 2021-2026 م وأهدافها ورؤيتها وآلية التنفيذ والمتابعة والتقييم. وفي ختام الحفل كرّم رئيس الوزراء أعضاء اللجان المشاركين في إعداد الإستراتيجية وتوصيف البرامج والمقررات الدراسية بالشهادات التقديرية والدروع التذكارية. حضر التدشين نائب وزير التعليم العالي الدكتور علي شرف الدين ووكيلا الوزارة الدكتور غالب القانص وصادق الشراجي ورؤساء الجامعات الحكومية والأهلية ووكلاء وزارة الصحة، ورؤساء الهيئات والمستشفيات الحكومية والخاصة ونواب رئيس الجامعة وعمداء الكليات وأعضاء هيئة التدريس بكلية الطب.

الصور المتعلقة

جميع الحقوق محفوظة لجامعة صنعاء 2020
برمجة فريق الموقع الإلكتروني في الجامعة