كلمة عميد الكلية

كلية اللغات


الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وسلم تسليما كثيرا،،

أما بعد:

تتكون كلية اللغات حاليا من ستة أقسام علمية، وهي: قسم اللغة العربية وقسم اللغة الإنجليزية وقسم الترجمة وقسم اللغة الفرنسية وقسم اللغة الألمانية وقسم اللغة الفارسية، وتقدم كلية اللغات من خلال هذه الأقسام ستة برامج بكالوريوس وخمسة برامج ماجستير وبرنامجي دكتوراه،

وكانت الكلية في البدء مركزا لتعليم اللغات، ثم تم تحويلها إلى كلية في عام 1997م نظرا للإقبال والاحتياج المتنامي، وكان الهدف من إنشائها هو تأهيل كادر علمي متكامل ذي كفاءة علمية ومهنية عالية؛ يساهم في مجالات تعليم اللغات وحدمة المجتمع في كل حقول الترجمة، ويشارك في البحوث العلمية المرتبطة بها داخل اليمن وخارجها. 

 وقد مثلت الكلية نقطة انطلاق في تعليم اللغات وما يتعلق بها من علوم اللسانيات الحديثة، حيث أمدت مختلف المؤسسات الوطنية بكوادر عالية التأهيل أثبتوا جدارتهم وقدراتهم العلمية والمهنية، وانخرطوا في تقديم الخدمات المرتبطة بالترجمة وتعليم اللغات في مختلف المؤسسات ومراكز التعليم والترجمة. 

 وقد حققت الكلية في هذا السياق سمعة أكاديمية عالية. وتهتم الكلية في تدريسها لهذه اللغات بمجالات الأدب والثقافة وعلوم اللغة والترجمة وتعليم اللغة لغير الناطقين بها، وهي بذلك تسعى إلى تنمية قدرة الطالب التواصلية والتفاعلية والإبداعية؛ كي يتسنى له الاطلاع على معارف تلك الشعوب وعلومها بما يسهم في دفع عجلة التنمية الشاملة داخل البلد ونقل ما يخدم المسيرة التنموية والاستفادة من تجارب الآخرين وربطها بثقافتنا اليمنية الأصيلة. 

والكلية تتحلى برؤية أكاديمية خاصة ومتقدمة وقطعت شوطا في تطوير برامجها وتحسينها وتحديثها وفق مخرجات الجودة وقواعد التطوير الأكاديمي، وتحرص على مواكبة كل جديد إقليميا ودوليا بما يتناسب مع روح العصر وإيقاعه المتسارع ويحافظ على هويتنا الحضارية والوطنية.. 

 

عميد كلية اللغات 

د/ محمد أحمد علي الناصر